ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

الحوار مع الحركات المسلحة.. هل يصلح (حميدتي) ما أفسدته الإنقاذ؟

الثلاثاء 25/يونيو/2019 - 05:35 م
الحوار مع الحركات المسلحة.. هل يصلح (حميدتي) ما أفسدته الإنقاذ؟
حمدان حميدتي
حسين بشير هارون
 

عَلَى الرغم من التعقيدات التي ظَلت تُلازم ملف التفاوُض مع الحركات المسلحة، وكان مصدر قلق للنظام السابق، إلا أن المجلس العسكري الانتقالي ربما ينطلق برؤية مغايرة يسعى من خلالها لتجاوز التقاطعات الماضية، وفتح الأبواب الموصدة أمام الحركات.. 


مؤخرا أصدر رئيس المجلس العسكري الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان، مرسوما عسكرياً بتشكيل لجنة برئاسة نائب رئيس المجلس الفريق اول محمد حمدان دقلو “حميدتي” تُعنى بالتّفاهُم والتّواصُل مع الحركات المُسلّحة، ولعلّ الخطوة وجدت استحساناً وسط قطاعاتٍ واسعةٍ لجهة المُبادرات التي قَادَها المجلس في الفترة الماضية للتّواصُل مع المُكوِّنات الشعبية والأهلية كَافّة، ومع ذلك يظل السؤال المشروع عن إمكانية أن تُحقِّق هذه المُبادرة السلام المنشود، وأن تعود هذه الحركات للمُشاركة في تليين المواقف السِّياسيَّة لفرقاء الداخل؟ خَاصّةً وأنّ “حميدتي” له تجارب في التعامُل مع هذه الحركات، وسبق واختبرها في الميدان وجاء الوقت ليختبرها على الطاولات.

تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
الكأس الدولية للأبطال
آرسنال - إنجلترا
x
00.00
فيورنتينا - إيطاليا
بايرن ميونيخ - ألمانيا
x
02.00
ريال مدريد - أسبانيا
الدوري المصري
الجونة
x
20:00
الزمالك