ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

قضية انقلاب 89.. أحدث تهم "البشير"

الخميس 30/مايو/2019 - 12:59 م
قضية انقلاب 89.. أحدث تهم البشير
 


تبدأ نيابة الخرطوم شمال، اليوم الخميس، الاستماع الى شهادة رموز سياسية سودانية مرموقة في القضية المرفوعة ضد الرئيس المعزول عمر البشير، تحت اتهامات تتصل تقويض النظام الدستوري.

ونفذ البشير انقلابًا عسكريًا على حكومة رئيس الوزراء الصادق المهدي وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عُرف حينها بـ”ثورة الإنقاذ الوطني”.

وبدأت ثورة الإنقاذ الوطني في السودان بانقلاب عسكري قاده الشيخ حسن الترابي زعيم الجبهة الاسلامية القومية في السودان، ثم قامت الجبهة الاسلامية باستدعاء عمر البشير أحد أعضاء الجبهة الإسلامية القومية المنشقة عن جماعة الإخوان المسلمين بالجيش السوداني لاستلام مهام الرئيس بحكم أنه أعلى رتبة في الحيش آنذاك.

وقد أطاح الانقلاب بالحكومة المنتخبة التي كان يترأس مجلس وزراءها الصادق المهدي، ويترأس مجلس رأس الدولة أحمد الميرغني.

ضربة البداية كانت في 30 يونيو 1989 يوم أعلن التلفزيون السوداني عن إستيلاء بعض من الضباط التابعين للجيش السودانى على الحكم بقيادة العميد عمر حسن أحمد البشير .

لم يكن واضحا، في بداية الأمر للمراقبين، هوية الإنقلاب الجديد، مما ساعد الحكومة الجديدة على أن تنال تأييدا واسعا- داخليا وخارجيا، وقامت الحكومة الجديدة بعدد من الاعتقالات الواسعة واعتقلت ضمن من اعتقلت الدكتور حسن الترابي نفسه الذي ظهر وفيما بعد أنه مهندس الانقلاب ورأسه المدبر.


يذكر أن تحريك البلاغ كان بمبادرة من المحامي علي محمود حسنين الذي وافاه الأجل قبل أيام إثر نوبة قلبية، ورفعت الدعوى ضد كل من خططوا ودبروا ونفذوا انقلاب 30 يونيو العسكري بقيادة الرئيس المعزول عمر البشير.

وقال المحامي كمال الجزولي في تصريح سابق إنه بمجرد فتح البلاغات وقبول النيابة للخطوة تصبح الإجراءات القانونية سارية المفعول من حظر السفر وبدء التحري وغيرها.

وأعلن عن المزيد من البلاغات الجنائية في مواجهة البشير وقادة ورموز النظام السابق وأوضح أن مجموعة القانونين قدرت أن هذا البلاغ هو الأهم في هذا التوقيت لأن مثل هذه المحاكمات تؤسس لديمقراطية راسخة.


و أصدرت النيابة العامة قرارًا الأربعاء قضى بتكليف حضور لعدد من الشهود في البلاغ المفتوح بتقويض النظام الدستوري في مواجهة الرئيس المعزول عمر البشير وقيادات من حزب الجبهة الإسلامية القومية.


وقال معز حضرة المتحدث الرسمي باسم هيئة الاتهام بنيابة الخرطوم شمال، إن المحكمة ستستمع إلى شهادة كل من رئيس الوزراء الشرعي السابق الصادق المهدي واللواء فضل الله برمة ناصر والطيب زين العابدين، مضيفا أن "الخطوة أساسية في عملية التحري وستعقبها خطوات أخرى".


ومؤخرًا، أعلن محامون سودانيون عن فتح بلاغ ضد الرئيس المعزول عمر البشير، ومعاونيه، وذلك بتهمة تقويض النظام الدستوري عبر تدبيره انقلابًا عسكريًا في العام 1989.





تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
الدوري الإنجليزي
شيفيلد يونايتد
x
15:00
شيفيلد يونايتد
تشيلسي
x
17:30
ليستر سيتي
الدوري الإسباني
إسبانيول
x
19:00
إشبيلية
أتلتيكو مدريد
x
22:00
خيتافي
الدوري الألماني
آينتراخت فرانكفورت
x
15:30
هوفنهايم
يونيون برلين
x
18:00
لايبزيج
الدوري الفرنسي
رين
x
21:00
باريس سان جيرمان
نهائي مونديال اليد للناشئين 2019
مصر
x
18:00
ألمانيا