ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

أخبار لا تفوتك| أزمة للمسافرين.. واعتقال هؤلاء (موجز)

الأربعاء 29/مايو/2019 - 05:02 م
أخبار لا تفوتك| أزمة للمسافرين.. واعتقال هؤلاء (موجز)
 


خلال الساعات الماضية، شهدت السودان عدد من الأخبار الهامة التي تناولتها المواقع الإخبارية، نقدمها في السطور الأتية:


شبكة الصحفيين السودانيين: الخرطوم بلا صحف اليوم
ذكرت "شبكة الصحفيين السودانيين"، أن المكتبات في السودان خلت اليوم من الصحف السياسية، إثر الإضراب الذي دعت إليه قوى المعارضة للضغط على "المجلس العسكري" بعد فشل المفاوضات بينهما.

وقالت الشبكة إن "في نجاح كبير للإضراب الذي دعت إليه الشبكة برفقه تجمع الإعلاميين السودانيين وكيان الصحفيات وكيان المصممين والمخرجين، خلت المكتبات اليوم من الصحف السياسية، ما يشير إلى الاستجابة الكبيرة لدعوة الإضراب من قبل القاعدة الصحفية".

وأشارت إلى أنه وبالإضافة إلى الصحف، استجابت بعض الإذاعات الخاصة، ووكالات الأنباء والموظفين والعاملين في المجال الإعلامي لدعوة الإضراب.

وأضافت: "هذا الحدث يعتبر الأول من نوعه بعد إضراب سبتمبر الشهير في 2013 حيث امتنعت حينها 10 صحف من الصدور استجابة لدعوة شبكة الصحفيين للإضراب تضامنا مع جماهير شعبنا في هبة سبتمبر المجيدة".

وتابعت: "هذا الإضراب والقاعدة الإعلامية والصحفية تشهد هجمة شرسة من قبل السلطات في مشهد عاد معه شبح القمع على وسائل الإعلام المختلفة. سيتواصل هذا المد الثوري اليوم عبر التواصل المستمر مع القاعدة الصحفية والإعلامية من أجل تواصل نجاح الإضراب في يومه الثاني".

كما دانت الشبكة "بشدة التهديدات التي أطلقها رئيس تحرير صحيفة "المجهر" بفصل الصحفيين والموظفين والعاملين بالصحيفة الذين استجابوا لدعوة الإضراب"، وثمّنت استجابة الفنيين وعمال المطابع لدعوة الإضراب.

استمرار الإضراب في السودان لليوم الثاني ودعوات لاعتصام مسائي
يستمر الإضراب في السودان لليوم الثاني والأخير، بدعوة من قوى المعارضة للضغط على المجلس العسكري، بعد فشل المفاوضات بين الطرفين.

وتشارك اليوم الأربعاء فئات واسعة من النقابات العمالية والمهنية في القطاعين العام والخاص في الإضراب الذي شمل في يومه الثاني قطاع النفط والمواصلات، والقطاع البحري والصحي، والتعليم والقضاء، والاستشفاء والصيدلة، والمصارف، وشركات السكر وغيرها.

وجاء الإضراب، تلبية لدعوة قوى إعلان الحرية والتغيير، التي تطالب المجلس العسكري الانتقالي، بتسليم السلطة للمدنيين، مؤكدة "حرص المعارضة على مشاركة قوى سودانية أخرى ليست من النظام السابق، في إدارة المرحلة الانتقالية".

بدوره، دعا تجمع المهنيين السودانيين أبرز مكونات تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، إلى "اللحاق بقائمة الشرف بالانضمام للإضراب العام والمساهمة في انتقال السلطة للمدنيين".

وأكد التجمع "مواصلة الضغط عبر كافة الأشكال السلمية، احتجاجا واعتصاما وإضرابا، حتى الوصول للعصيان المدني، تحضيرا لأشكال أخرى من المقاومة في الأيام المقبلة، وصولا إلى سلطة مدنية انتقالية وتحقيق كافة أهداف الثورة".

ودعا للاحتشاد في ميادين الاعتصام بعد ساعات العمل في العاصمة أمام القيادة العامة للقوات المسلحة، وغيرها من ميادين الاعتصام.


مئات المسافرين "عالقون" بعد إضراب السودان
ينتظر مئات المسافرين خارج محطة الحافلات الرئيسة التي تنقل الركاب بين العاصمة الخرطوم ومناطق البلاد الأخرى جراء إضراب موظفي المحطة لليوم الثاني على التوالي، لمساندة مطلب المحتجين بتسليم السلطة إلى مدنيين.

ولتكثيف الضغط على المجلس العسكري الذي تولى السلطة عقب الإطاحة بالرئيس عمر البشير، دعا تحالف الحرية والتغيير الذي يقود الاحتجاجات إلى إضراب عن العمل يومي 28 و29 مايو الحالي.

وشارك، الثلاثاء، آلاف الموظفين والعمال في المكاتب الحكومية والبنوك وميناء البلاد الرئيسي على البحر الأحمر، ومن القطاع الخاص للتأكيد على رغبتهم في تولي حكم مدني.

ووفق صحفي في وكالة "فرانس برس" فإن مطار الخرطوم يعمل بصورة طبيعية، الأربعاء، في وقت يواصل موظفو محطة الحافلات الرئيسة الإضراب.

كما علقت شركات الطيران السودانية "بدر" و"تاركو" و"نوفا" رحلاتها لليوم الثاني على التوالي.

وشاهد صحفي من "فرانس برس" مسافرين خارج محطة الحافلات الرئيسة يبحثون عن مركبات خاصة تقلهم إلى وجهاتهم في مختلف مناطق البلاد.

وقال محمد المين، المسافر مع أسرته إلى كسلا في شرق البلاد، لوكالة فرانس برس "لليوم الثاني آتي لمحطة الحافلات برفقة أسرتي ولا أستطيع السفر. الآن أحاول مع مسافرين آخرين استئجار سيارة تقلنا سويا".


لم يُغادر السودان ويتمتع بحصانة.. مصدر مُقرّب من قوش يكشف حقيقة فراره
أكّد مصدر مُقرّب من جهاز الأمن والمخابرات الوطني السابق، الفريق أول صلاح قوش، قوله إنه لم يُغادر السودان، ووصف التقارير الإعلامية التي تحدّثت عن سفره إلى الخارج أنها "عارية عن الصحة".

وقال المصدر، الذي لم تُسمه صحيفة "الصيحة" السودانية، الأربعاء إن "قوش لا يزال بالسودان، وكل ما قيل عن سفره للسعودية وأمريكا عارٍ عن الصحة ومُجرّد شائعات تستهدف النيل منه، وإلا لنُشِرت له صُور لتلك اللقاءات، خاصةً وأن الإعلام في الخارج لا يعمل على إخفاء الحقائق "- على حدّ تعبيره.

كانت وسائل إعلام سودانية قد أفادت بأن قوش يُجري رحلة خارجية قد تمتد لفترة طويلة، فيما أكّد المجلس العسكري الانتقالي أنه قيد الإقامة الجبرية بمنزله الكائن بضاحية الراقي جنوبي الخرطوم، منذ تقدّم باستقالته في 22 أبريل الماضي. وقال إن إحالته إلى سجن كوبر المركزي "وارد في أي وقت".

اعتقال موظفيين دعوا للإضراب بغرب دارفور
ألقت قوات الشرطة بولاية غرب دارفور القبض علي موظفيين نفذوا وقفةً احتجاجية واضراباً عن العمل في وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية.

وقال أحد الموظفين إن مدير عام وزارة الانتاج والموارد فتح بلاغا لدى الشرطة ضد 10 من موظفي وزارته بتهمة التحريض على الاضراب والاعتراض على العمل، موضحًا أن قوة من الشرطة تحركت بناءا على البلاغ والقت القبض على الموظفين العشرة.
تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
الدوري الإنجليزي
شيفيلد يونايتد
x
15:00
شيفيلد يونايتد
تشيلسي
x
17:30
ليستر سيتي
الدوري الإسباني
إسبانيول
x
19:00
إشبيلية
أتلتيكو مدريد
x
22:00
خيتافي
الدوري الألماني
آينتراخت فرانكفورت
x
15:30
هوفنهايم
يونيون برلين
x
18:00
لايبزيج
الدوري الفرنسي
رين
x
21:00
باريس سان جيرمان
نهائي مونديال اليد للناشئين 2019
مصر
x
18:00
ألمانيا