ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

من أطلق الرصاص على المعتصمين بالسودان؟ (تقرير)

الخميس 16/مايو/2019 - 03:27 م
من أطلق الرصاص على المعتصمين بالسودان؟ (تقرير)
 

في الأيام الماضية، وقع جرحى، في إطلاق نار في محيط الاعتصام وسط العاصمة السودانية الخرطوم، فيما بدأت قوات الأمن بإزالة متاريس الاعتصام.

وأكد المعتمصون أن مطلقي النار يرتدون زيا أمنيا رسميا، بينما نفت قوات الدعم السريع أنها قد أمرت بمواجهة المعتصمين.

وفي وقتا سابق، أعلنت قوات الدعم السريع في السودان، ، أن ما جرى من أحداث في ساحة الاعتصام بالخرطوم، تقف خلفه جهات و "مجموعات تتربص بالثورة بعد أن أزعجتها النتائج التي توصل إليها الاثنين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير.

وقال بيان صادر عن القوة الداعمة للحراك، أن جهات تعمل جاهدة على إجهاض أي تقدم في التفاوض من شأنه أن يخرج البلاد من الأزمة، وأوضح البيان، أن المجموعات المعتدية تسللت إلى ساحة الاعتصام وعدد من المواقع الأخرى وأطلقت النيران على المعتصمين، فضلاً عن إحداثها تفلتات أمنية بمواقع أخرى في منطقة الاعتصام وخارجها.


وحول إطلاق الرصاص على المعتصمين، أكد راشد الشيخ، القيادي في الحزب الشيوعي السوداني أن محاولة تحميل الثوار أسباب ما حدث ليس صحيحا.

وتابع الشيخ أن "محاولة نفى أن من أطلق الرصاص ليست من المؤسسة العسكرية يضع سؤالا كبيرا حول مسؤولية المجلس العسكري، وكيف سمح لهؤلاء بالدخول إلى الاعتصام من سيارات دفع رباعي عليها مدافع مضادة وجنود يرتدون ملابس عسكرية".

ووجه الشيخ سؤالا إلى المجلس العسكري، كيف لجهة مندسة أن تأتي في وضح النهار بكل الآليات وفي كل التقطاعات التى توجد فيها القوات المسلحة".

وكشف الشيخ عن كون القوات المسلحة التى "تقف على التقاطعات جردت من سلاحها ولم يكن لديهم سلاح ترد به على هذه القوى المندسة".

وقال راشد الشيخ إن "ما يحدث الآن بداية لردة من قوى النظام ونعزى ذلك لأن العسكري لم يتخذ الإجراءات اللازمة، فلم يقم بالتحفظ على المليشيات غير النظامية".

وأكد القيادي الشيوعي أن الوضع الحالي في السوداني بغاية الدقة "ما نؤكده الآن أنه لن يستطع أي شخص أن يعيد الشعب السوداني إلى خانة الركوع، وسنقابل أى ديكتاتورية كانت عسكرية أو مدنية للأبد".

وموخرًا، قال المجلس العسكري إن ثمة جهات "مُندسّة" تحاول إجهاض الاتفاق الذي تمّ التوصل إليه بين المجلس وقِوى الحرية والتغيير.

وذكر الفريق رئيس المجلس العسكري، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، أن تلك الجهات تسعى لإعادة السودانيين إلى ما قبل سقوط النظام السابق، لكنه أكد أن "هذا لن يتم"، مُتعهّدًا بالقبض على الجُناة ومحاسبتهم.

لم يختلف كثيرًا موقف المتحدث باسم المجلس العسكري، شمس الدين الكباشي؛ إذ اتهم هو الآخر "الخلايا النائمة التابعة لنظام الرئيس السوداني المعزول" بالوقوف وراء تلك الأحداث، إلى جانب دوائر لم يُسمِها، لكنه أشار إلى أنها تتربّص بالثورة السودانية.
تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
دوري أبطال أوروبا
كلوج الروماني
x
21:00
سلافيا براج التشيكي
لاسك لينز النمساوي
x
21:00
كلوب بروج البلجيكي
أبويل نيقوسيا القبرصي
x
21:00
أياكس أمستردام
البطولة العربية
الوصل الإماراتي
x
18:15
الهلال السوداني
اتحاد جدة السعودي
x
19:15
العهد اللبناني