ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

ماذا ينتظر أجدد مفاوضات المعارضة والمجلس العسكري؟ (تقرير)

الأحد 12/مايو/2019 - 11:53 ص
ماذا ينتظر أجدد مفاوضات المعارضة والمجلس العسكري؟ (تقرير)
 


أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان تلقيها اتصالاً من المجلس العسكري الانتقالي لاستئناف التفاوض بشأن السلطة المدنية، مشيرة إلى أنها حددت نقاط الخلاف وتسعى لحسمها خلال 72 ساعة.

وقالت في بيان، أمس، إنها أبلغت المجلس أن المنهج القديم لا يتسق مع مطالب الشعب السوداني في الخلاص والوصول بالثورة لمراميها بالسرعة المطلوبة.

واعتبرت القوى أن «ردنا هذا لإيماننا بأن بداية عهد جديد تتطلب عدم التأخير في تهيئة مناخ الاستقرار لأن الأزمة السياسية المتطاولة تنعكس على الشعب السوداني في شكل أزمات اقتصادية طاحنة، وتعطيل للحياة وتذبذب في الخدمات الضرورية».

وأضافت قوى إعلان الحرية والتغيير أن هيئاتها المعنية حددت نقاط الخلاف مع المجلس العسكري والتي تقرر أن يكون النقاش حولها بصورة حاسمة هو الهدف في أي لقاء.

ولفتت إلى أنها قررت الدخول في نقاش مباشر حول هذه النقاط دون توقف ليتم الفراغ منها خلال 72 ساعة يصير بنهايتها شعبنا على بينة من أمره.

واشترطت قوى الحرية والتغيير أن يعقد الاجتماع مع المجلس العسكري في مكان مناسب لإنجاز أعماله بعيداً عن التراشقات الإعلامية، وأشارت إلى أنها ستقدم رداً مكتوباً على مذكرة المجلس العسكري الانتقالي، كاشفة عن أنها ستعلن موقفها كاملاً خلال مؤتمر صحافي.


وأفادت مراسلة "العربية" بأن قوى "الحرية والتغيير" طلبت تأجيل اللقاء مع المجلس العسكري الانتقالي اليوم الأحد، دون أن تتضح الأسباب بعد.

وكان من المفترض أن تستأنف، الأحد، في السودان المفاوضات حول المجلس السيادي بين قوى الحرية والتغيير والمجلس الانتقالي العسكري، وأتت تلك الجولة التفاوضية المفترضة التي كان يتوقع أن تمتد لـ 72 ساعة، بعد أن وافقت قوى التغيير على دعوة رئيس المجلس الانتقالي عبد الفتاح البرهان بعقد مفاوضات مباشرة.

وفي نفس السياق، قال المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، شمس الدين الكباشي إن قوى إعلان الحرية والتغيير، تقدمت بطلب للمجلس بتأجيل اجتماع كان مقررا الأحد إلى الاثنين المقبل.

وأشار الكباشي إلى استمرار التواصل مع قوى الحرية والتغيير منذ تسليم المجلس الرد على مذكرتهم المتعلقة بالإعلان الدستوري.

وأوضح في تصريح هاتفي للتلفزيون السوداني أن الطرفين اتفقا على استئناف التفاوض ومناقشة النقاط الخلافية الأساسية.

وتشمل النقاط الخلافية مهام الفترة الانتقالية، التي تقود للصلاحيات، والمساعدة في تحديد مدة الفترة الاتفاقية المختلف عليها - والمحددة بعامين من قبل المجلس العسكري و4 أعوام من جانب قوى الحرية والتغيير، إلى جانب الاتفاق على مناقشة نوع الحكم: هل سيكون برلمانياً ام رئاسيا أو مختلطا، فضلا عن السلطات والمهام في مستويات الحكم المختلفة.

وأبدي المتحدث باسم المجلس العسكري تفاؤله بنجاح هذه الجولة في إحداث اختراق يجنب البلاد الدخول في مزيد من الأزمات السياسية والاقتصادية، من خلال الرغبة الجادة للطرفين لتشكيل حكومة مدنية.


وتقرر تأجيل اجتماع المجلس العسكرى الانتقالي بالسودان وقوى الحرية والتغيير، الذي كان مقررا له اليوم إلى الغد، حسبما أفادت قناة "الحدث" في نبأ عاجل.

وأوضحت القناة، في نبأها، أن تأجيل الاجتماع مع المجلس العسكرى الانتقالي جاء بطلب من قوى الحرية والتغيير.


تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
كأس الكونفيدرالية الأفريقية
الزمالك - مصر
x
22:00
نهضة بركان - المغرب
الدوري الإيطالي
تورينو
x
15:00
لاتسيو
سامبدوريا
x
18:00
يوفنتوس
سبال
x
20:30
ميلان