ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

سر غياب القيادة في الحراك الشعبي الجزائري

الجمعة 19/أبريل/2019 - 03:26 م
سر غياب القيادة في الحراك الشعبي الجزائري
 
قال الكاتب والصحفي الجزائري، الأخضر رابحي، إنه لا يتوقع أن يلجأ الأمن إلى طرق قمعية مع الحراك الشعبي، مثلما حدث في الجمعة الماضية، خاصة في العاصمة والولايات المحورية.

وأشار رابحي في تصريحات لـ"سبوتنيك"، اليوم الجمعة، إلى أن كل المؤشرات تقول إنهم سيتعاملون مع المظاهرات السلمية بعقلانية، بعيدا عن المضايقات للقادمين من الولايات شرقا وغربا.

وأكد أن خطاب رئيس الأركان الجزائري، قايد صالح، كان يقصد به شخصا بعينه وجهازا معينا، موضحا أن الحراك غير متأثر بهذا، ومطالبه مفصولة عن أي جهة وهي "محورية شرعية" قائمة على أسس بدأت من فكرة "لا للعهدة الخامسة" إلى "لا للوجوه القديمة المستهلكة"، مضيفا:
لا يجب أن ينخرط الحراك في أي تسميات من هنا أو هناك حتى لا يفسد حراكه الشرعي.

وعن وجود قيادة للحراك الشعبي لتقديم حلول بديلة، أشار إلى أن "المحاولات لا تزال جارية لمحاولة تمثيل الحراك، لكن هناك صعوبة كبيرة تتمثل في أن الحراك كان يريد أن يُبقي القيادة الشعبية في محور الفكرة بين الأشخاص، وهي ذهاب وجوه النظام ولكن حتى الساعة لم يُبلوِر أي تمثيل لشخصيات بارزة".

وبين الأخضر رابحي أنه "هناك قبول لبعض الأسماء، ولكن نعتقد أن الأسابيع القادمة ستُفرز جهة معينة، ستمثل الحراك بطريقة أو بأخرى، لأنه لا يمكن أن يبقى الحال بهذه الصورة".

تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
كأس ألمانيا
لايبزيج
x
20:00
بايرن ميونيخ
كأس ملك إسبانيا
برشلونة
x
21:00
فالنسيا