ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

خسرت تلك الأوراق.. هزيمة لقطر في السودان (تقرير)

الأحد 14/أبريل/2019 - 02:02 م
خسرت تلك الأوراق.. هزيمة لقطر في السودان (تقرير)
 


تعرضت قطر للهزيمة في السودان، بعد أن خسرت جميع أوراقها التي كانت تعول عليها في التدخل بشئون البلاد السودانية.


وكان وزير الدفاع السوداني، الفريق أول عوض بن عوف، أعلن الخميس، عزل الرئيس عمر البشير، بعد 30 عاما في السلطة في تحول دراماتيكي للحراك الشعبي الذي بدأ قبل 3 أشهر "19 ديسمبر 2018".


وأضاف بن عوف، في خطاب متلفز للشعب، أنه تم اقتلاع نظام عمر البشير واعتقاله في مكان آمن (لم يحدده)، وتشكيل مجلس عسكري انتقالي للحكم بالسودان لمدة عامين، كما أشار إلى وقف العمل بالدستور وإعلان حالة الطوارئ وفرض حظر تجوال بالبلاد لمدة شهر.


وأعلن بن عوف وقف إطلاق النار الشامل في كل أرجاء السودان وإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين فورا، كما أعلن بعدها تنحيه عن رئاسة المجلس الانتقالي العسكري وتكليف الفريق أول عبدالفتاح البرهان، وقد أدى الأخير اليمين الدستورية لاستلام مهامه رسميا.


ورئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني الجديد، هو المفتش العام للقوات المسلحة، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، الذي عينه البشير، نهاية فبراير العام الماضي، ضمن تغييرات عسكرية واسعة داخل صفوف القوات المسلحة.


البرهان هو قائد القوات البرية السابق، المشرف على القوات السودانية في اليمن بالتنسيق مع محمد حمدان دقلو، قائد قوات الدعم السريع السودانية.

و قالت صحيفة " الوطن" إنه رغم كل النكبات التي حلت بعدد من الدول العربية، في ما يعتبره البعض " ربيعا " منذ سنوات، لكن الشعوب العربية أكدت رفضها التام لتسليم السلطة إلى أي من الجماعات المنزوية في عباءة الدين زورا وهي لا تمت له بصلة، بل تحاول اتخاذه ستارا لتحقيق أهدافها وأطماعها ومراميها التي تعمل عليها، وفي كل مرة كانت تلك الجماعة الآثمة تحاول إيصال أحد أدواتها للسلطة أتت الهبات الشعبية العارمة والرافضة لأي وجود لتلك الجماعات سواء في الحياة السياسية أو العامة، لأنها شعوب تستشعر مواضع الخطر.

وأضافت لاشك أن نظرة سريعة منذ أحداث تونس، بينت كيف استطاع حزب "النداء" الحديث الولادة اكتساح "النهضة" وإلحاق هزيمة منكرة بكوادرها ومن يقف خلفها، وذات الحال في ليبيا إذ بينت أول انتخابات تشريعية ، كيف هزم الليبيون كل الجماعات "المتأسلمة" والمرتهنة لقطر وتركيا وغيرها، واليوم يجري تطهير غرب ليبيا من المرتزقة والمليشيات المتفشية خاصة في العاصمة.

وتابعت مصر الشقيقة الكبرى، قالت كلمتها بشكل حضاري بعد عام غير مأسوف عليه يوم سرقت جماعة " الإخوان " الإرهابية الحكم بالتزوير، حيث نزل عشرات الملايين إلى الشوارع بالتعاون والتكاتف مع جيشهم لتجنيب مصر البلاء وبدء مرحلة جديدة لا مكان فيها لتجار الدين والمرتزقة والمرتهنين الذين كشف عامهم الأسود نواياهم وكان كفيلا بتعريف الجميع بحقيقتهم الخطيرة ومراميهم التي لا تسبب إلا الدمار والويلات.

وأكدت أن السودان الذي له مكانة في قلب كل عربي، ينظر إليه العالم باحترام اليوم وتقدير ومحبة واعتزاز وهو يرفض أي وجود لكل من ارتهن أو عمل وانضم إلى جماعة "الإخوان" الإرهابية يوما أو لا يزال، حيث تمترس الملايين في الشوارع رافضين أي محاولة للالتفاف على الإرادة الشعبية وإحضار وجوه تتبع الجماعة تحت أي مسمى كان.

وأكدت أن الخاسر الأكبر الأنظمة المارقة التي راهنت على " الجماعة" وكيف خسرت جميع أوراقها، وبينت أن إرادة الشعوب العربية أقوى من كل ألاعيبها وتبذيرها ومحاولاتها التي دخلت مراحلها الأخيرة بعد أن اصطدمت بوعي شعبي عارم يؤمن أن " الإخوان" ومن يقفون معها كتل من الإرهاب ولن يسمحوا بوجودها تحت أي عنوان.

وخلصت الصحيفة في ختام افتتاحيتها إلى أن ما حصل في السودان عكس وعيا شعبيا كبيرا، لأن التاريخ وهو خير شاهد بين كيف أن الجماعات الإرهابية وخاصة مفرختها المتمثلة بـ" الإخوان"، قد عملت على تدمير الدول ومؤسساتها واستباحة شعوبها لأنها تسير عكس التاريخ وعجلته التي ترفض عربتها أي وجود لحملة الفكر الضال والمرتهنين للأجندات السوداء أينما كانوا.



ومن جانبه، قال الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات الشرق الأوسط أمجد طه، إن عبد الفتاح البرهان الرئيس الجديد للمجلس العسكري الانتقالي في السودان، سيكون الكابوس الجديد للنظام القطري في الخرطوم، بعد أن دمر عبدالفتاح السيسي مشروع تنظيم الحمدين في مصر.

وفي تغريدة له عبر حسابه الموثق على موقع تويتر، أكد طه أن إيران ستعادي برهان، لأنه المشرف على قوات السودان المتواجدة في التحالف العربي لدحر إرهاب طهران من اليمن.



يذكر أن أمجد طه كشف في تغريدة سابقة، أن نظام الحمدين القطري سارع عقب سقوط النظام في السودان، إلى التفاوض مع القوات المسلحة السودانية من أجل منح حق اللجوء للمعزول عمر البشير، مقابل دعم الخرطوم اقتصاديا.

وأوضح طه: "تواصل المسؤول في نظام قطر خالد بن محمد الشهواني (القائم بالأعمال بالإنابة) في السودان مع جهات سودانية قائلا نحن مستعدين لتقديم لجوء للبشير ودعم الخرطوم اقتصاديا".
تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
الدوري السعودي
القادسية
x
17:45
الياطن
الرائد
x
19:30
أحد
أهلي جدة
x
19:45
الوحدة
الدوري المصري
الاتحاد السكندري
x
17:30
مصرالمقاصة
الجونة
x
20:00
طلائع الجيش
الداخلية
x
20:00
سموحة