ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

أخبار لا تفوتك| خطاب للمجلس العسكري.. واقتحام منزل وزير سوداني (موجز)

الجمعة 12/أبريل/2019 - 05:27 م
أخبار لا تفوتك| خطاب للمجلس العسكري.. واقتحام منزل وزير سوداني (موجز)
 

خلال الساعات الماضية، شهدت السودان عدد من الأخبار الهامة التي تناولتها المواقع الإخبارية، نقدمها في السطور الأتية:

مبعوث السودان لدى الأمم المتحدة: نسعى لإتمام المرحلة الانتقالية بشكل سلمي
قال نائب مندوب السودان لدى الأمم المتحدة مجدي أحمد مفضل، إن المجلس العسكري السوداني المؤقت مستعد لاحترام الاتفاقيات الدولية للبلاد والتعاون مع الدول الأخرى.

وقال مفضل: المجلس العسكري المؤقت على استعداد لاحترام كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية، وكذلك الإقليمية، ونحن على استعداد للتعاون الكامل مع المجتمع الدولي لضمان الاستقرار والسلام وإتمام المرحلة الانتقالية (للسلطة) بشكل سلمي بناء على قناعاتنا السياسية.

هذا وألقى وزير الدفاع السوداني، عوض بن عوف، يوم أمس الخميس، خطابًا متلفزا أمام الشعب، أعلن فيه اعتقال الرئيس عمر البشير، وأعلن عن إنشاء مجلس عسكري يحكم البلاد لمدة عامين، كما أعلن أنه تم وقف أعمال دستور عام 2005 في البلاد ثم يتم تطبيق حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر، وسيتم حل البرلمان والحكومة وسلطات المقاطعة.

اقتحام منزل وزير النفط السوداني ونهب محتوياته
قام متظاهرون سودانيون باقتحام منزل مساعد رئيس الجمهورية، ووزير النفط والصناعة السابق عوض أحمد الجاز، مرددين هتاف : "سقطت سقطت".

وردد المتظاهرون سودانيون عقب اقتحام منزل وزير النفط، عبارات: "هذا حقنا الذي حرمنا منه"، كما تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو اقتحام منزل الجاز على أنه منزل الرئيس المعزول.

ويعتبر المتظاهرون أن الوزير السابق واحد من ضمن قائمة مسؤولين يجب أن يحاسبوا مع الرئيس المعزول عمر البشير.

مئات الآلاف من المعتصمين يؤدون صلاة الجمعة بالخرطوم
أدى مئات الآلاف من المحتجين صلاة الجمعة في مَخيط الاعتصام بالقرب من القيادة العامة لقوات الجيش السوداني.

وأم المصلين الشيخ ماهر مهران؛ امام مسجد مدينة الطائف ومن ابرز شيوخ السلفية في السودان.

اللجنة الأمنية بالسودان: ندير حوارا للخروج من المطب
عقدت اللجنة الأمنية للمجلس العسكري الانتقالي في السودان، اليوم الجمعة، مؤتمراً صحافياً.

وقال الفريق زين العابدين المتحدث باسم اللجنة إن الأزمة في البلاد كانت تتطلب حلولاً شاملة، والحلول تعتمد على مطالب المحتجين في الشارع.

وأشار إلى أن اللجنة الأمنية العليا قررت أن يحدث تغيير في السودان عندما لم تحصل على تجاوب من النظام مع مطالب المعتصمين.

وأضاف: "مهمتنا الأساسية الحفاظ على أمن البلاد ولن نسمح بأي محاولة عبث ونحن غير طامعين في السلطة".

وقال إن "هدفنا حماية مطالب المحتجين ونحن جزء من مطالبهم".

ورحب رئيس اللجنة السياسية المكلفة من المجلس العسكري في السودان: بالحركات المسلحة قائلاً" ندير حوارا لخروج السودان من المطب".
تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
كأس الأمم الأفريقية
نيجيريا
x
16:30
غينيا
أوغندا
x
19:00
زيمبابوي
مصر
x
22:00
جمهورية الكونجو