ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

بين الموافقة والرفض.. ماذا قال العالم عن أحداث السودان؟ (تقرير)

الجمعة 12/أبريل/2019 - 03:30 م
بين الموافقة والرفض.. ماذا قال العالم عن أحداث السودان؟ (تقرير)
 

في الساعات الأخيرة، أعلن الفريق أول عوض بن عوف وزير الدفاع ونائب الرئيس السوداني عمر البشير بيان القوات المسلحة باعتقال عمر البشير والتحفظ عليه في مكان آمن، وبدء الفترة الانتقالية لمدة عامين.

وفي بيان بثه التلفزيون السوداني، أكد عوض بن عوف إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين في جميع أنحاء البلاد، وإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر وحظر التجوال لمدة شهر من العاشرة مساء وحتى الرابعة صباحا، وتشكيل مجلس عسكري حاكم، وحل مؤسسة الرئاسة، وإعلان وقف إطلاق النار الشامل في كل أنحاء البلاد، ووضع دستور دائم للبلاد بنهاية الفترة الانتقالية.

وأضاف أنه تم تعطيل الدستور، وحل المجلس الوطني ومجلس الولايات وحكومات الولايات ومجالسها التشريعية ومجلس الوزراء، مع استمرار عمل النيابة والقضاء.

وأكدت المملكة الأردنية الهاشمية أهمية الحفاظ على أمن السودان واستقراره وتلبية طموحات شعبه الشقيق، وذكرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية - في بيان اليوم الجمعة أوردته وكالة الأنباء الأردنية - أن المملكة تتابع باهتمام شديد تطورات الأحداث في جمهورية السودان الشقيقة وتؤكد أهمية الحفاظ على أمن السودان واستقراره".

وأكدت الوزارة وقوف الأردن إلى جانب السودان الشقيق وهو يعمل على تجاوز تحديات المرحلة لبناء المستقبل الديمقراطي الآمن المنجز الذي يتطلع إليه الشعب السوداني.

وعلقت مملكة البحرين على الأحداث الجارية في السودان بعد إعلان وزير الدفاع إقالة الرئيس السوداني عمر البشير واعتقاله.

ونشرت وكالة الأنباء البحرينية بيانا قالت فيه: "تتابع مملكة البحرين باهتمام شديد التطورات الراهنة التي تشهدها جمهورية السودان الشقيقة"، مشددة على "موقفها الثابت الداعم لها ولكل ما فيه الحفاظ على سيادتها وأمنها واستقرارها وكل ما يضمن مصلحة الشعب السوداني الشقيق في التقدم والرخاء والازدهار".

وأضاف البيان "وإذ تؤكد مملكة البحرين وقوفها إلى جانب جمهورية السودان الشقيقة ، فإنها تعرب عن تطلعها إلى أن تتجاوز هذه المرحلة الحاسمة بوعي أبنائها ومن أجل تحقيق طموحات شعبها في الأمن والاستقرار والتنمية".

وعلقت دولة قطر على الأحداث الجارية في السودان بعد إعلان وزير الدفاع إقالة الرئيس السوداني عمر البشير واعتقاله.

ونشرت وكالة الأنباء القطرية بيانا قالت فيه: "دولة قطر تدعو جميع الأطراف الفاعلة في السودان إلى إعلاء المصلحة الوطنية العليا وتحقيق تطلعات الشعب السوداني الشقيق ومطالبه العادلة في الحرية والعدالة، وحقن دماء أبنائه واتباع الوسائل السلمية والحوار البناء سبيلا لإدارة العملية السياسية".

وأضافت: "دولة قطر تؤكد ثقتها في قدرة الشعب السوداني الشقيق على تجاوز هذه المرحلة المفصلية من تاريخ وطنهم لبناء سودان مستقر ومزدهر تحيا فيه الأجيال القادمة برفاه وسلام، وتدعو جميع القوى الإقليمية والدولية إلى دعم وحدة وتماسك السودان."


وقالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، اليوم الجمعة، إنه يتعين على السلطات السودانية عدم اللجوء إلى العنف مع المحتجين السلميين في ظل الظروف المضطربة التي تمر بها البلاد حاليا.

ودعت باشليه في بيان إلى الإنصات لأصوات المواطنين السودانيين، وإشراكهم في أي عملية تهدف إلى التوصل لحل للأزمة السياسية في البلاد.

وأوضحت المفوضة الأممية أن الموقف الحالي في السودان ناجم عن احتجاجات ضد تدهور الحقوق الاقتصادية والسياسية والمدنية في البلاد.

وقالت باشليه: "ادعو الحكومة (السودانية) إلى الاستجابة لمطالب الشعب"، وإلى "مشاركة هادفة للمجتمع المدني".

ودعت المفوضية الأوروبية جميع الأطراف في السودان الخميس، إلى الإحجام عن اللجوء للعنف.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية مايا كوسيانسيتش في بيان: "ندعو إلى عملية سياسية سلمية، وشرعية، وشاملة، وذات مصداقية تضع في اعتبارها رغبات الشعب السوداني، والحاجة إلى إصلاحات سياسية واقتصادية".

وحذرت وزارة الخارجية الألمانية، والسفارة الأمريكية في الخرطوم الخيمس، من اندلاع أعمال شغب عنيفة في العاصمة. وقالت الخارجية الألمانية: "تطورات الوضع هناك غير واضحة".

وجدد الأمين العام للأمم المتحدة دعوته لجميع الأطراف في السودان للالتزام بالهدوء وضبط النفس، وأكد استعداد الأمم المتحدة لدعم الشعب السوداني فيما يحدد الطريق للتحرك قدما.

وفيما يواصل الأمين العام متابعة التطورات في السودان عن كثب، أكد في بيان صادر عن المتحدث باسمه ما ذكره سابقا عن أن التطلعات الديمقراطية للشعب السوداني ستتحقق عبر عملية انتقال جامعة ومناسبة.

وقال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي دعيا لعقد اجتماع لمجلس الأمن بخصوص السودان، حسبما ذكرت شبكة سبوتنيك الروسية.

وقال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة وخمس دول أوروبية دعت يوم الخميس إلى عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولى بشأن السودان بعد أن أطاح الجيش بالرئيس عمر البشير.

ومن المتوقع أن يناقش المجلس الوضع فى السودان خلال اجتماع مغلق يوم الجمعة تم طلبه أيضًا من قبل فرنسا وبريطانيا وألمانيا وبلجيكا وبولندا.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "أننا ننتظر انتقال السلطة في السودان إلى الشعب في أقرب وقت ممكن".

وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس بوركينا فاسو في أنقرة، لفت أردوغان إلى "أننا نتلقى أنباءً متضاربة، ولا يمكننا معرفة مصير الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير وما إذا كان في منزله أم في مكان آخر".
تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
كأس الأمم الأفريقية
نيجيريا
x
16:30
غينيا
أوغندا
x
19:00
زيمبابوي
مصر
x
22:00
جمهورية الكونجو