ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

تمت عملية الرسكلة بنجاح فأنتجت "حكومة الكفوات"

السبت 16/مارس/2019 - 09:58 ص
 

تمت عملية الرسكلة بنجاح فأنتجت "حكومة الكفوات"

حسين بشير 16 مارس 2019م

 

ثورة انتجتها الظلم والقهر والاستبداد والتهميش والإفقار الممنهج والابادة الجماعية وتغييب الشعب السوداني عن العالم وازلاله واهانته في كل رقعة من الأديم ،اصبحت تنادي بالاطاحة بحكومة الاخوان واقتلاعها من جذورها ،من اجل غدا مشرق يسودها الحرية  والسلام والمحبة  والديمقراطية ،دون سؤال "ما قبيلتك ؟؟" دون الصورة الذهنية المصنوعة عن البعض نتيجة لسياسات الفرق تسد ،دون هوية  احادية مفروضة علي حساب التعدد والتنوع .

ثورة قياداتها من الشباب السوداني مما اصبح من أهم مصادر القلق عند الحركة الاسلامية وحلفائه وهو مصير النظام  ؛ خصوصا بوجود غضب شعبي عارم لا حدود له ضدهم، فهم أمام حالة غامضة لمصير ما ينطبق عليهم ما تتعرض له النفايات الصناعية والبيئية من مصير تعرفه البيئة وتكنولوجيات الصناعة في مصطلحي الاستحالة وتدوير النفايات.

وعد عمر حسن أحمد البشير في خطابه في فبراير الماضي ، بعد أن قام بحل الحكومتين المركزية و الولائية ، وفرض حالة الطوارئ بأن حكومته الوليدة والمرتقبة سوف تكون منظومة حكم مختلفة ، وسوف تحتوي على وزراء ذوي كفاءة ومهنيون خُلّص ، وأنها حكومة ذات مهام محددة الا ان اعلان حكومته اوضح غير ذلك وهو الإتيان بنفس الاوجه ونفس القطط السمان ..

يوضح هذا انه بدا الخطر يحدق علي نظامهم وعزيمة الشعب في اوج قوته ويزداد كل صباح فخرجوا بقرارات جوفاء لا تحمل بداخلها سوي الفشل قاموا بعملية الرسكلة او بمعني اخر لعبة الشطرنج او الاحلال والابدال بتدوير الفاشلين في خطوة يؤكد انه ما بات امامهم حل ولا منقذ من غضب الشعب السوداني ..

ولكن هل عملية الرسكلة التي قام بها كبير الفشلة حل ؟؟تكمن الاجابة في تفسيرات هذين المصطلحين وتطبيقاتهما قد لا تجد النظام  حلا من سياسيين فاشلين ولصوص فاسدين، حيث تكون حالة الاستحالة متلازمة معهم وتنطبق عليهم لغويا وسياسيا، وإذا استحال الشئ، أي تغير، فهم عصاة على التغيير، وحتى في حالة استحالتهم فانه ينطبق عليهم القول: ان في استحالة الشئ هو بقاء اعوجاجه بعد محاولة استقامته، وهنا لا يمكن تعديله مطلقا، والاستحالة تأتي بمعنى: تغيّر الشي‏ء عن طبعه ووصفه، والخروج عن حالة إلى حالة أخرى، وأيضاً تأتي بمعنى الامتناع وعدم الإمكان، واستحالة الكلام تعني صيرورته محالاً.

 

وهنا لا بد من الذهاب إلى الحل الثاني، وبما يطلق عليه الإداريون والسياسيون وحتى التقنيون بما يسمى: الرَّسكَلة أو إعادة تدوير النفايات وهي حالة موجودة منذ القدم عرفتها الطبيعة، ففضلات بعض الكائنات الحية تعتبر غذاء لكائنات حية أخرى، وقد مارس الإنسان عملية استرجاع النفايات منذ العصر البرونزي، حيث كان يذيب مواد معدنية لتحويلها إلى أدوات جديدة تعزد بالفائدة عكس الرسكلة السياسية.

والمقصود بإعادة التدوير أيضا في عصرنا هو إعادة استخدام المخلفات؛ لإنتاج منتجات أخرى أقل جودة من المنتج الأصلي، وهنا فان مخلفات العملية السياسية لا جدوى من تدويرهم ولا أمل يرجى منهم في مستقبل  السودان.

 

ان مجمل عناصر النفايات السياسية الطارئين على حكم السودان لا يدركون إنهم لا يصلحون بعد اليوم، لا إلى استحالة سياسية، ولا إلى رسكلة أو تدوير لأنهم ترسبوا في قيعان المستنقع الآسن الذي وضعوا أنفسهم به في حكم السودان وتفسخوا؛ لذا لا يجدون سوى التشبث بعملية سياسية يائسة، وفق شروطهم ووضعوها لأنفسهم وحدهم، لا تتعدى مقاس الانتفائيين والانتهازيين وحواشيهما من الطائفيين، وهم في كل مصطلحاتهم وغاياتهم يتحاشون الحديث عن اعلان الحرية والتغيير التي طرحها الوطنيون السودانيون بكل وضوح وشفافية ووفق شروط وخارطة طريق واضحة.

 

ان بعض السياسيين العالقين على جانبي معادلة الصراع المحتدم في السودان، ممن لا يجدون لهم دورا فاعلا داخل العملية السياسية ، وبعضهم من الخارجين عنها، ممن ينتظرون الاندماج والالتحاق بها، في أية فرصة تتاح لهم، من خلال هذه التدوير فهم لا يشكلون في هذه الحالة ما يسمى "بيضة ألقبان" مهما تلاعبوا وناوروا في محاولات الانزياح والتنطط بين الخندقين، كما نراهم يتقلبون من هنا وهناك، فان أدوارهم وألاعيبهم لا تتعدى ان تكون ملهاة فارغة لا تغير من موازين القوى بين خندق سوداني مقاوم وعنيد وبين مافيات في مستنقع آسن هو في دور التفكك والانهيار.

عار وجبن كل من تعاونوا وتحاصصوا على ذبح الشعب السوداني طوال  30 عاما، وهم بذلك يريدون البقاء والاستمرار كحكام، ما بعد مرحلة "الرسكلة" المراد فرضها على شعب السودان ليعيش دائما ما بين حالتي الجزر السياسي والمد الإرهابي للاخوان المسلمين، وهي عملية  في جوهرها وكينونتها لا تعدو ان تكون مصالحة ضمنية مع القتلة واللصوص لحماية الحركة الاسلامية.

الحل في رحيلك يا بشير وكل حاشيتك من الحركة الاسلامية والانتفائيين والانتهازيين ويكفي ان قال الشعب السوداني " #تسقط_بس "

تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019
زمبابوي
x
15:00
الكونغو
بنين
x
17:00
توجو
تنزانيا
x
17:00
أوغندا
ليبيا
x
19:00
جنوب أفريقيا
التصفيات المؤهلة ليورو 2020
المجر
x
19:00
كرواتيا
هولندا
x
21:45
ألمانيا
قبرص
x
21:45
بلجيكا