ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

الأحزاب السودانية.. كيف تنظر للحكومة الجديدة؟ (تقرير)

الجمعة 15/مارس/2019 - 03:04 م
الأحزاب السودانية.. كيف تنظر للحكومة الجديدة؟ (تقرير)
 

أدى وزراء أكثر حكومات السودان إثارة للجدل، اليمين الدستورية، أمام الرئيس عمر البشير، لتضع حداً للفترة التي طالت عشرين يوماً عاشتها البلاد دون وزراء، في حين تجددت المظاهرات السلمية المطالِبة بتنحية الرئيس عمر البشير، المستمر في الحكم منذ نحو 30 عاماً، في عدد من أحياء الخرطوم ومدن البلاد الأخرى، فرّقتها الشرطة مستخدمةً الغاز المسيِّل للدموع.

و رحب المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني بحكومة المهام الجديدة التي أعلنها رئيس الوزراء ظهر اليوم، وأعلن دعم الحزب ومساندته للحكومة الجديدة لتكلمة البرامج الأساسية المتصلة بالاصلاح السياسي والاقتصادي ومعاش الناس وقضايا المجتمع وقضية السلام بوصفها أسبقية قصوى مقترنة مع الحوار الوطني.

وأعلن رئيس المؤتمر الوطني المكلف أحمد هارون في تصريحات صحفية مساء يوم (الأربعاء)، بعد انتهاء اجتماع المكتب القيادي للوطني، أن الحزب سيواصل النظر في تكييف العلاقات الحكومية والحزبية، وأوضح أنه سيكون عاكفاً خلال اجتماعاته المستمرة الأسبوع القادم للوصول إلى نهايات بشأن هذه القضية وفتح نقاش بموجبها داخل مؤسسات الوطني ليتفاعل مع الآخرين في الوطن حول ذات القضايا.

وقال هارون إن المكتب القيادي يدعو كل القوى السياسية أياً كانت مواقفها لإعمال النظر للاهتمام بالإشارات السياسية الموجبة التي ترسلها طريقة تشكيل الحكومة، وأضاف ” في هذا السياق ودعماً لهذا التوجه فإن المكتب القيادي بإجازته للورقة المفاهيمية لمهام وواجبات المستقبل للحزب والتي تشمل ضمن أمور عدة إعادة التدقيق والتوصيف للعلاقات الحكومية والحزب من واقع الممارسة خلال الفترة السابقة”، وأكد أن الوطني سيتشارك هذه المخرجات مع كل شركاء العملية السياسية بالوطن دعماً لمبادرة رئيس الجمورية واتساقاً مع رؤية الحزب للإصلاح.

كما رحب الأمين العام المكلف للحزب الاتحادي الديمقراطي الدكتور “أحمد بلال عثمان” بممثلي الحزب الذين تم اختيارهم في الجهازين التنفيذي المركزي والولائي وأكد أنهم كفاءات حزبية لها عطاؤها الحزبي والوطني وتمتلك قدرات سياسية وتنفيذية تمكنهم من إدارة ما كلفوا به بمهنية عالية وتجرد ونكران ذات وفق ما يرضي الله وما يخرج الوطن من أزماته الطاحنة التي ألمت به، سائلين الله لهم التوفيق في أداء رسالتهم.

وقال رئيس قطاع الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحزب “محمد الشيخ محمود” حسب صحيفة المجهر، إن الحزب سيكون سنداً وعوناً وعضداً لوزير المالية الجديد “مجدي حسن يس” وبقية ممثلي الحزب على المستوى المركزي والولائي خاصة وأن الحزب قد قدم رؤية اقتصادية متكاملة سوف تساهم في حل كثير من المعضلات الاقتصادية التي تواجه البلاد.

وقال رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض عمر الدقير، تعليقاً على الحكومة، إنها «تشبه شراباً قديماً، في جرار جديدة»، وتابع: «ضمّت أسماء من ذات الأشخاص الذين ظلوا يتبادلون مواقع السلطة ومنافعها».

وأوضح الدقير أن تشكيل الحكومة الجديدة يعكس تجاهل «النظام» للأزمة الوطنية الشاملة، واستخفافه بالشعب ومطالبه، وأنه «يسير معصوب العين والدماغ غير متعظٍ بمصائر أنظمة سبقته على تحدي الإرادة الشعبية». ورأى الدقير أن تشكيل الحكومة يفضح ما سماه «أكذوبة ابتعاد (المؤتمر الوطني) عن الحكم، إذ إنه احتفظ برئاسته والنسبة الأكبر من مقاعده، مردفاً معه آخرين من الموالين له، على أساس المحاصصة السياسية والجهوية، لا على أساس الكفاءة والجدارة».


تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019
زمبابوي
x
15:00
الكونغو
بنين
x
17:00
توجو
تنزانيا
x
17:00
أوغندا
ليبيا
x
19:00
جنوب أفريقيا
التصفيات المؤهلة ليورو 2020
المجر
x
19:00
كرواتيا
هولندا
x
21:45
ألمانيا
قبرص
x
21:45
بلجيكا