ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

مفاجآت في أعضائها.. ماذا قالوا عن الحكومة الجديدة بالسودان؟ (تقرير)

الخميس 14/مارس/2019 - 02:04 م
 مفاجآت في أعضائها.. ماذا قالوا عن الحكومة الجديدة بالسودان؟ (تقرير)
 


في الساعات الماضية، أعلن رئيس الوزراء السوداني محمد طاهر إيلا، خلال مؤتمر صحفي، في العاصمة الخرطوم علن تشكيل الحكومة الجديدة.


وكشف إيلا، الأربعاء، قائمة تضم 21 وزيرا اتحاديا، على رأسهم الدرديري محمد أحمد وزيرا للخارجية، ومحمد أحمد سالم وزيرا للعدل، وبشارة أرور وزيرا للداخلية، وفضل عبدالله فضل وزيرا لشئون الرئاسة، ومجدي حسن ياسين وزير للمالية والتخطيط الاقتصادي، وأبقت التشكلية الجديدة على عوض بن عوف نائبا أول لرئيس الجمهورية ووزيرا للدفاع.


وقالت تقارير صحفية، إن بموجب التشكيل الجديد ، احتفظ ستة وزراء بمناصبهم وهم فضل عبدالله فضل وزير رئاسة الجمهورية ، أحمد سعد عمر وزير مجلس الوزراء ، الدرديري محمد أحمد وزير الخارجية ، محمد أحمد سالم وزير العدل ، حاتم السر علي وزير النقل والطرق والجسور ، بحر ادريس أبوقردة وزير العمل والإصلاح الإداري.


وتابعت التقارير: وانتقل وزيران من الحكومة السابقة إلى وزارات أخرى ، وهما بشارة جمعة أرو الذى عين وزيرا للداخلية فيما كان يشغل سابقا وزيرا للإعلام ، وتسلم حامد ممتاز وزارة التجارة بدلا عن ديوان الحكم الاتحادي.


وأضافت: ضمت التشكيلة الوزارية وجوها جديدة، وتسلم بروفسيربركات موسي الحواتي وزارة الحكم الاتحادي، ومجدي حسن يس وزير المالية، والخير النور المبارك وزير التربية والتعليم، حسن اسماعيل وزير الاعلام والاتصالات، اسحاق أدم جماع وزير النفط والغاز، عثمان التوم حمد وزير الري والكهرباء والموارد المائية، محمد عبد الله ابو فاطمة وزير المعادن، رضوان محمد مرجان وزير الزراعة، السمؤال خلف الله القريش وزير الثقافة والسياحة، الفريق طبيب سعاد الكارب وزير الضمان والتنمية الاجتماعية، الصادق محجوب وزير الصحة، سهير صلاح وزير التعليم العالي، ابراهيم يوسف وزير الثروة الحيوانية.


ووصف الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الخميس، التشكيل الوزاري الجديد بحكومة (الكفاءات)؛ وقال إنها جاءت بعد نجاح التجارب السابقة.


وقال البشير أن بعض الوزراء في الحكومة الجديدة لهم اداء مرض خلال وجودهم في الحكومات السابقة.
وأكد البشير على اهمية السلام؛ وقال: من اولويات الحكومة الجديدة الوصول الى السلام.


و رحب المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني بحكومة المهام الجديدة التي أعلنها رئيس الوزراء ظهر اليوم، وأعلن دعم الحزب ومساندته للحكومة الجديدة لتكلمة البرامج الأساسية المتصلة بالاصلاح السياسي والاقتصادي ومعاش الناس وقضايا المجتمع وقضية السلام بوصفها أسبقية قصوى مقترنة مع الحوار الوطني.

وأعلن رئيس المؤتمر الوطني المكلف أحمد هارون في تصريحات صحفية مساء يوم (الأربعاء)، بعد انتهاء اجتماع المكتب القيادي للوطني، أن الحزب سيواصل النظر في تكييف العلاقات الحكومية والحزبية، وأوضح أنه سيكون عاكفاً خلال اجتماعاته المستمرة الأسبوع القادم للوصول إلى نهايات بشأن هذه القضية وفتح نقاش بموجبها داخل مؤسسات الوطني ليتفاعل مع الآخرين في الوطن حول ذات القضايا.

وقال هارون إن المكتب القيادي يدعو كل القوى السياسية أياً كانت مواقفها لإعمال النظر للاهتمام بالإشارات السياسية الموجبة التي ترسلها طريقة تشكيل الحكومة، وأضاف ” في هذا السياق ودعماً لهذا التوجه فإن المكتب القيادي بإجازته للورقة المفاهيمية لمهام وواجبات المستقبل للحزب والتي تشمل ضمن أمور عدة إعادة التدقيق والتوصيف للعلاقات الحكومية والحزب من واقع الممارسة خلال الفترة السابقة”، وأكد أن الوطني سيتشارك هذه المخرجات مع كل شركاء العملية السياسية بالوطن دعماً لمبادرة رئيس الجمورية واتساقاً مع رؤية الحزب للإصلاح.


تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
الدوري الفرنسي
ستاد ريمس
x
21:05
باريس سان جيرمان