ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

معارضة أم موافقة.. ماذا ينتظر قانون الطوارئ أمام برلمان السودان؟ (تقرير)

الإثنين 11/مارس/2019 - 10:27 ص
معارضة أم موافقة.. ماذا ينتظر قانون الطوارئ أمام برلمان السودان؟ (تقرير)
 


تقدم اللجنة الطارئة لدراسة قرار الرئيس السوداني؛ عمر البشير؛ بفرض حالة الطوارئ؛ اليوم الأثنين؛ تقريرها إلى البرلمان.

وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان عضو اللجنة الطارئة اللواء الهادي آدم؛ أن اللجنة عكفت طيلة الايام الماضية على مناقشة القرار.

وتوقع أن يتوصل أعضاء البرلمان الى توافق حول الفترة الزمنية التي يرونها مناسبة لإستمرار حالة الطوارئ. 
وأكد ادم فاعلية قانون الطوارئ في الحد من عمليات التهريب ومكافحتها؛ وتوفير السلع خاصة الدقيق والوقود ومنع تهريبهما، مشيرًا إلى أن أوامر الطوارئ لا تحد من حركة المواطنين وتنقلهم. 

وفي ذات المنحى أعلنت كتلتي حزبي المؤتمر الشعبي والاتحادي الديمقراطي رفضهما لحالة الطوارئ.


ويحظى أمر الطوارئ بمعارضة واسعة داخل البرلمان من كتل نيابية تمثل أحزابا كانت تشارك في حكومة الوفاق الوطني التي قرر البشير حلها في 22 فبراير.

وبرغم أن نواب حزب المؤتمر الوطني يشكلون أغلبية كبيرة في الهيئة التشريعية الا أن توقعات لمصادر برلمانية تحدثت الى "سودان تربيون" الأحد رجحت أن يواجه القانون معارضة قوية حتى من بعض نواب في المؤتمر الوطني علاوة على كتل المؤتمر الشعبي والنواب المستقلين وقوى حليفة للحكومة.

ولم تستبعد أن يقر البرلمان تقليص المدى الزمني لسريان الطوارئ من عام الى ثلاث أو ست أشهر علاوة على الغاء بعض النصوص الخاصة بأوامر الطوارئ اللاحقة ومن بينها الانتهاك المفرط للخصوصية سواء باقتحام المواقع او التفتيش.


وأعلنت كتلة التغيير في البرلمان السوداني، عن تراجعها من دعم إعلان فرض حالة الطوارئ بالبلاد والذي أعلنه الرئيس البشير في الثاني والعشرين من فبراير الماضي.

وقال رئيس الكتلة أبو القاسم بُرطم في تصريحات صحفية بالبرلمان "الأحد"، إن الطوارئ المطبقة في الأسبوعيين الماضيين وبشكلها الماثل تتناقض مع خطاب البشير الذي دعا فيه للحوار وبسط الحريات وأحقية المواطنين في الخروج للتظاهر، مشيراً إلى أنه ومنذ تطبيق الطوارئ لم يتم تقديم "فاسد" للعدالة، فيما تم تقديم أكثر من (500) مواطن للمحاكم بتهمة الاحتجاجات فقط والتي كفلها الدستور والقانون على حد قوله.

وكشف عن رفضهم للطوارئ رغم وقوفهم المبدئي معها في وقتٍ سابق، لدعم الحرب على الفساد والمفسدين.

وذكر أنه اتضح للكتلة بأن الغرض من القانون كبح المتظاهرين وتقييد الحريات وإلغاء الهدف الأساسي الذي فرضت من أجله الطوارئ والمتمثل في إصلاح الاقتصاد.


تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
الدوري الإسباني
ريال مدريد
x
12:00
ريال بيتيس
إيبار
x
16:15
برشلونة
الدوري الإيطالي
نابولي
x
20:30
انتر ميلان
يوفنتوس
x
20:30
أتلانتا