ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

تظاهرات واعتقالات وجلد.. السودان "في خانة اليك" (تقرير)

الأحد 10/مارس/2019 - 03:01 م
تظاهرات واعتقالات وجلد.. السودان في خانة اليك (تقرير)
 

في الساعات الأخيرة، وضعت السودان في خانة اليك بعدما أصبحت الأمور صعبة، واستمرت محاكمات المتظاهرين، فضلا عن انتشار الاحتجاجات، دون قدرة النظام على السيطرة عليها.


انطلقت تظاهرة حاشدة في مدينة أم درمان غربي العاصمة الخرطوم، الأحد، باتجاه مقر المجلس الوطني "البرلمان"، وذلك تلبية لدعوة أطلقها "تجمع المهنيين السودانيين"، احتجاجا على فرض حالة الطوارئ في البلاد.

 

وكان "تجمع المهنيين" وحلفاؤه من المعارضة قد دعوا  إلى مسيرات تنطلق من دار حزب الأمة القومي المعارض بأم درمان إلى مباني البرلمان، للاحتجاج على خطوة البرلمان المتوقعة بإجازة قانون الطوارئ الاثنين.


وكان الرئيس البشير قد أعلن في 22 فبراير الماضي، فرض حالة الطوارئ لمدة عام، ثم أتبع ذلك بقرارات أخرى منها حل الحكومة السودانية بمستوييها الاتحادي والولائي، وتعيين 18 حاكما للولايات من العسكريين.


كما أصدر أوامر طوارئ أخرى، تتعلق بحظر التجمهر والتجمع والمواكب، وتفويض سلطات ومنح حصانات، إلى جانب تنظيم التعامل بالنقد الأجنبي، وتحديد ضوابط خروج النقد والذهب عبر الموانئ والمعابر.


وقال نائب رئيس حزب الأمة القومة المعارض، إبراهيم الأمين إن خروج التظاهرات نحو البرلمان رفضا لقوانين الطوارئ، يعبر عن رفض الشارع السوداني لسياسيات النظام الحاكم، التي كان آخرها فرض قانون الطارئ لمدة عام .
 

وأشار الأمين في اتصال هاتفي لمع موقع "سكاي نيوز عربية" إلى مجموعة من الأخطاء صاحبت أمر الطوارئ الذي أصدره الرئيس عمر البشير في فبراير الماضي، قائلا "طبقت الطوارئ قبل أن تجاز من قبل البرلمان، وقبل أن تنشر  في الجريدة الرسمية".

 

واعتقلت السلطات السودانية، اليوم الأحد، نائب رئيس حزب الأمة مريم الصادق المهدي، والأمين العام للحزب سارة نقد الله.


و قالت مصادر حقوقية سودانية إن السلطات تراجعت عن تنفيذ حكم بالسجن والجلد بحق ناشطات سودانية على خلفية مشاركتهن في مظاهرات داعية لتنحي الرئيس عمر حسن البشير.

  

ونشر ما يعرف بـ"التحالف الديمقراطي للمحامين" بيانا اعتذر فيه نشر خبر يفيد بتنفيذ "عقوبة الجلد على تسع متظاهرات"، مؤكدا أن الحكم لم ينفذ حيث "تم العدول عن تنفيذ عقوبة الجلد إلى حين صدور قرار الاستئناف".

وذكر التحالف في بيانه الذي نشره على صفحته في موقع فيسبوك أنه تم التراجع عن تنفيذ الحكم "تحت ضغط واعتراض المحامين المتواجدين والثائرات ".

وفي وقت سابق قال "التحالف المنضوي تحت "تجمع المهنيين السودانيين" المنظم الرئيسي للاحتجاجات الشعبية في البلاد، إن أكثر من 800 شخص حوكموا أمام محاكم الطوارئ، منددا بما وصفه "التعدي على حرمات البيوت السودانية وهتك أعراضها على ضوء التنفيذ الخاطئ لقانون الطوارئ".

تعليقات Facebook تعليقات السودان نيوز 365
كيف ترى تطورات الأحداث في السودان؟
كأس ألمانيا
لايبزيج
x
20:00
بايرن ميونيخ
كأس ملك إسبانيا
برشلونة
x
21:00
فالنسيا